Monday, 13 December 2010 13:00

JAM'EYAT MUTAKHAREJE AL AMERICAYAT

اقامت جمعية متخرجي الجامعة الاميركية احتفال يوم المؤسسين الـ144 للجامعة الاميركية في بيروت في اوتيل البريستول. وكرمت بالتعاون مع "دار نلسن للنشر" وجوهاً نيرة في الجامعة الاميركية في بيروت"، وذلك من خلال المؤلف الذي وضعه الدكتور ميشال خليل جحا بهذا العنوان. ويضم الكتاب 25 شخصية اكاديمية ممن درسوا او تولوا مهمات بارزة في الجامعة منذ ما يقارب القرن. نخبة من كبار الرجال منهم من تولى مسؤوليات كبيرة في لبنان والخارج.

والكتاب يضم الاساتذة الذين علَّموا في الجامعة: انيس الخوري المقدسي، يوسف اسعد داغر، فؤاد صروف جبرائيل جبور، متى عقراوي، انيس فريحة، نبيه امين فارس، شارل مالك، نقولا زيادة، زين نور الدين زين، عفيف مفرج، قسطنطين زريق، وديع ديب، فؤاد طرزي، خليل حاوي، ابرهيم مفرج، احسان عباس، انطون غطاس كرم، محمد يوسف نجم، خليل سالم، سليم الحص، كمال الصليبي، ايلي سالم، طريف الخالدي، وفيليب سالم.

بداية النشيد الوطني ثم نشيد الجامعة الاميركية في بيروت، ثم قدم ابرهيم خوري الاحتفال محيياً الحضور ومقدماً رئيس جمعية متخرجي الجامعة الاميركية فواز المرعبي الذي رحب بالحضور وخصوصاً الرئيس سليم الحص، وتوقف عند الالتزام المادي والمعنوي للمتخرجين لدعم الجامعة ومساعدتها. وحيا ذكرى المؤسسين الذين عملوا لتبقى قيم الجامعة وتستمر وتنتشر.

ثم كانت كلمة لمدير "دار نلسن للنشر" الزميل سليمان بختي الذي قال: "تمنيت، وانا في سبيلي الى هذه الكلمة، لو اننا نستعيد زمن وجوه نيرة في الجامعة الاميركية في بيروت"، وما احلى النعم لو تدوم. ولكن الزمن الجميل لا يستعاد الا بروح التأسيس". واضاف: "يؤتى الكبار الغائبون والحاضرون كما تؤتى رؤوس الينابيع لاستعادة العافية البكر. وكم نحن في حاجة اليها في زمن الحيرة والقلق والتردي". واشار "الى ان هذا الوقت يشير الى معنيين وكتاب وصورة.

المعنى الأول يوم المؤسسين، والمعنى الثاني ان نكرم ونتذكر كوكبة من الاساتذة العلماء الذين اخذوا الرسالة من يد المؤسسين وسكبوا فيها ضوء العين وجذوة الروح وشغف العمر. وصنعوا نهضة تربوية وثقافية في الجامعة والمجتمع. والكتاب هو ثمرة الحب والوفاء. وان ما يبقى حياً في الوجدان هو العطاء الذي يدفع بالانسان نحو قيم اعلى. اما الصورة فهي في التعاون بين جمعية متخرجي الجامعة ودار نلسن للنشر لأجل لقاء حول معنى له طعم التأسيس ونكهة العطاء. انها صورة مشرقة للمجتمع المدني في ابهى تجلياته".

ثم كلمة لنقيب الصحافة محمد بعلبكي الذي حيا "يوم المؤسسين" الذين لولاهم، لخسرنا الكثير. تذكر النقيب انه تابع دراسته بمنحة من المقاصد ومنحة من الجامعة الاميركية. وتذكر "زمن الحرب الاهلية البربرية والدعوات التي طالبت بترحيل الجامعة وأقفالها، وكيف تصدى الرئيس الحص ورفاقه لذلك من خلال المؤتمر الدائم لدعم الجامعة الاميركية". وتذكر يوم دمر مبنى الكولدج هول. وقال ان "هذه الجامعة هي أمنا وبها ومعها ننهض نحو العلى". وختم محيياً الجامعة والمتخرجين وذكرى المؤسسين وتوقف عند الاساتذة في الكتاب الذين لهم الفضل الكبير على اجيال، ولأجل نهضة التربية والتعليم والثقافة.  ثم كان توقيع للكتاب وسط حشد لافت من الحضور ترأسه الرئيس الحص والنائب تمام سلام، والوزراء والنواب السابقون محمد يوسف بيضون وعصام نعمان وبيار دكاش واحمد سويد وجبران طوق وبهاء عيتاني وصلاح الحركة والسفير المغربي علي اومليل. وكان مؤثرا حضور ابناء، واحفاد المكرمين الذين فتشوا حثوا في الكتاب عن صورة او فكرة تقول جديداً عن عطاء لا ينفد ولا يخبو لانه بناء للانسان

    • Location

      6624 Fannin, Ste 1630
      Houston, TX 77030
      713-796-1221

      Mon–Fri: 8:30AM – 6:30PM
      Sat-Sun: 9:00AM – 2:00PM

      Follow us

    • Contact us

      1. Please type your full name.
      2. Invalid email address.
      3. Invalid Input
      4. Invalid Input